مصمم أقنعة “آسر ياسين” في مسلسل “بـ ١٠٠ وش” يتحدث لـ “الصورة” عن كواليس تحضير الشخصيات

شيماء خميس

يعد طارق مصطفى من أشهر مصممي المؤثرات الخاصة في السينما والدراما بمصر، شارك في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية منها فيلم الفيل الأزرق، وفيلم الحرب العالمية التالتة، وفيلم الضيف، ومسلسل خلصانة بشياكة، وعند عرض مسلسل ١٠٠ وش بدأ الجمهور يتسائل عن كيفية تغيير الشخصيات بهذه الدقة.

تواصل مواقع الصورة مع الفنان طارق مصطفى كامل المسئول عن الشخصيات التي تنكر بها الفنان آسر ياسين للحديث عن هذا المجال:

بدأ “طارق” حديثه بإعتزازه بالعمل مع المخرجة كاملة أبو ذكري، واصفا إياها قائلا: “مخرجة كبيرة ومهمة وانبهرت بتميزها في تقديم عمل كوميدي ناجح”، مشيرا أنه قد سبق وعمل معاها كثيرا أخرهم مسلسل واحة الغروب.

مشهد من مسلسل واحة الغروب

وأوضح “مصطفى” أنه تولى مهمة الماسكات التي استخدمها الفنان آسر ياسين في التنكر فقط، وذلك بسبب ضيق الوقت وكثرة عدد الشخصيات المطلوبة في العمل، وأضاف أن أصعب الشخصيات التي ظهر بها “آسر” هي أول شخصية الخاصة بعملية النصب الأولى، وقد قاموا بعمل بروفات كثيرة إلى أن استقروا على الشكل المطلوب، واستغرق تجهيزها حوالي ٤ ساعات في البروفة النهائية، وساعتين ونصف عند التنفيذ النهائي للتصوير.

وأضاف “طارق” أن كل ماسك يستغرق تحضيره ما بين ٣ أيام إلى ١٠ أيام، ويستغرق من ساعة إلى ٥ ساعات للتركيب النهائي، وأنه صمم للفنان آسر ياسين ٤ شهصيات خلال المسلسل، مشيرا أنه عمل مع “آسر” أكثر من مرة في فيلم أسوار القمر، وفؤيلم تراب الماس، ومسلسل في كل أسبوع يوم جمعة، مؤكدا على صعوبة التعامل مع وجه آسر ياسين لتميز لون بشرته وقسمات وجهه “عضم وشه مميز”، وهو ما وضعه أمام تحدي لتغيير كل ما يميز ملامح وجهه مع ابتكار تغييرات جظيدة في كل شخصية حسب العملية اللي هينفذها العصابة.

 

 

فيلم أسوار القمر
فيلم تراب الماس

مسلسل في كل أسبوع يوم جمعة

أعرب “مصطفى” عن سعادته بنجاح العمل ورد فعل الجمهور الذي تفاعل مع الأبطال وأشاد بالمجهود المبذول في كل تفاصيل العمل، وأضاف أنه سعد كثيرا برد فعل المشاهد على شهصية الملتحي مؤكدا أن أداء آسر ياسين هو ما يجعل مجهوده مثمرا “آسر بيلبس الشخصية كأنها شخصيته الحقيقية”، وأكمل “طارق” معبرا عن سعادته أن مسلسل ١٠٠ وش جعل المشاهد يبحث عن صناع الماسكات وهو يرى أنها بداية لتقدير هذا الفن، وتمنى أن تتاح فترة إعداد أطول في حالة تقديم جزء ثان حتى لا يتعرضوا للضغط الذي وقعوا تحت تأثيره بسبب ضيق الوقت.

تحدث “مصطفى” عن أكتر شخصية أجهدته منذ أن بدأ هذا المجال، أنها شخصية “ديجا” التي قدمتها الفنانة شيرين رضا في فيلم الفيل الأزرق “رغم إنه مش ماسك”، وذلك بسبب الوشم الذي ظهرت به الشخصية، موضحا أنه يتم إعداده قبل التصوير بيوم كامل نعده قبلها بيوم كامل قبل التصوير مع صرورة الحفاظ على الراكور الذي تم تصويره من قبل في مشاهد أخرى وهو أمر مجهد وشاق، وأنهى “طارق” حديثه بأنه الآن في مرحلة الإعداد لفيلم فيلم “هيكل نظمي مع الفنان رامز جلال.

شيرين رضا – فيلم الفيل الأزرق
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.