ماكيير “أم معاذ” في “بـ 100 وش” يكشف لـ “الصورة” كواليس تحضير الشخصية

شيماء خميس

طوال حلقات مسلسل ١٠٠ وش يظهر الأبطال بأشكال وملامح مختلفة طبقا لعمليات النصب التي يخططون لها، إلا أن شخصية “أم معاذ” لاقت نجاحا مدويا مع الجمهور، بأداء الفنان إسلام إبراهيم، ولكن أداء “إسلام” لم يكن يكتمل بدون التفاصيل التي ألحقها الماكيير بملامحه ليحوله من “حمادة” إلى “أم معاذ”.

موقع الصورة تواصل مع الماكيير تامر أشرف الماكيير الخاص بشخصية “أم معاذ” للحديث عن تفاصيلها بعد أن أصبحت حديث السوشيال ميديا:

أحب “تامر” الألوان والرسم وهو ما دفعه ليبدأ مشواره في مجال المكياج منذ ٧ سنوات كمساعد مع الماكيير محمود رشاد إلى أن تمكن من العمل بمفرده في مسلسل تحت السيطرة مع المخرج تامر محسن، وتوالت الأعمال الفنية ومجموعة من الإعلانات وعروض الأزياء.

أكد “أشرف” على أن الطاقم بأكمله يعمل كفريق عمل متكامل، حرصا منا على وصول شكل الممثل للشخصية التي يقدمها بمساعدة الملابس والشعر، كما أكد على استشارته للأستاذ محمود رشاد ماكيير العمل ليأخذ توجيهاته في تفاصيل العمل، ووجه الشكر للمخرجة كاملة أبو ذكري لأنها تلقي الضوء على كل مجهود مبذول في العمل، وأشاد بإهتمامها بأدق تفاصيل المسلسل.

وأعرب “تامر” عن سعادته برد فعل الجمهور على شخصية “أم معاذ” الذي جسدها الفنان إسلام إبراهيم قائلا: أنه لم يتوقع هذا النجاح لأم معاذ وأن يصل الحال بالجمهور بالسؤال عن نوع العدسات التي ارتدتها أو نوع أحمر الشفاه ومحدد العيون الذي استخدمه، مؤكدا أنهم بذلوا مجهودا كبيرا لتقديم ست حقيقية، وحرصوا ألا تظهر الشخصية وكأنها “واحد عامل واحدة ست”، وأضاف أنها من أصعب شخصيات المسلسل لصعوبة التحدي في تغيير ملامح رجل لديه ذقن كثيفة وحواجب عريضة لابد من إخفائهم تماما، وأنهم استغرقوا وقت طويل لتصحيح الألوان والمقاسات واستخدام “الكونتور” لتغيير مساحات الوجه.

أوضح “تامر” أنه بمساعدة زميله “بدر مجدي” تم اختبار “الكاركتر” قبل التصوير بيوما واحدا واستغرق هذا الاختبار حوالي ساعة ونصف لاختيار شكل السيدة المناسبة للدور “كان لازم نحدد أم معاذ شكلها هيبقى أنهي نوع من أشكال الستات”، وأضاف أن تنفيذ الشخصية للتصوير النهائي استغرق ٤٥ دقيقة.

إسلام إبراهيم في شخصية أم معاذ

علق “أشرف” على تداول الأخبار بشأن صناعة جزء ثان من المسلسل قائلا: هذا الأمر يسعدني كثيرا وأتمناه رغم الإرهاق والتعب الذي نعانيه حتى الآن، فنحن مستمرين في العمل منذ ٣٦ ساعة متواصلة، ومتبقي لنا يوما ونصف وننتهي من التصوير نحتاج بعدها إلى راحة طويلة، مؤكدا أنه رغم التعب فالجميع سعيد بنجاح العمل “تمنينا تقديم عمل جيد، وحرصنا على أن يظهر التنكر حقيقي غير مصطنع”.

أنهى “تامر” حديثه بالتعبير عن سعادته لإحتفاء المشاهدين بهذا النوع من الفن ويتمنى أن يصبح مسلسل ١٠٠ وش بداية لتقدير المشاهد للمجهود الشاق المبذول في هذا المجال، وتغيير نظرة الجمهور لهذا النوع من الفن “أتمنى يعرفوا إنها شغلانة صعبة مش مجرد حد بيحط روج”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.