أمين النقابة فى تأبين شهيدات الأطباء : البلطجة الإدارية سبب حادث المنيا

و يتساءل: أين الوزيرة من تأبين الطبيبات ؟
قال د إيهاب الطاهر أمين عام نقابة الأطباء، “ماحدث هو ضربة لنا جميعاً ولم نكن نتوقع أن يصل التعسف الادارى إلى حد أن نفقد زهرات من شباب الاطباء.
جاء ذلك اليوم خلال اجتماع تأبين شهيدات الطب الثلاثة الذي دعت إليه نقابة الأطباء.
وتساءل  د ايهاب أين وزيرة الصحة من يوم  تأبين شهيدات المهنة ..لماذا لم تأت لتقديم واجب العزاء ..فمكان العزاء لاينتقل لأحد، والعزاء لاتوجه له دعوة.
وتابع د إيهاب: البلطجة الإدارية وما يندرج تحتها من تخويف وترويع وإصابة الآخرين بالذعر فهذه أسباب  حادث المنيا، مضيفا: نؤمن بالقضاء والقدر ولكن لا يجب ان نترك الإهمال والتعسف الإداري المتكرر غير المقبول تحت أى ظرف من الظروف فقد وصلنا لحد الموت لذا هجرة الاطباء تزداد يومياً.
وأكد أن النقابة استدعت ٦ أطباء من الإداريين المسئولين، ومساعدين الوزيرة و٤ من المنيا، وتقدمت ببلاغ إلى النائب العام والنيابة الإدارية.
واضاف د.إيهاب أن النقابة قررت تقديم ٥٠ ألف جنيه بالاضافة لـــ ٥٠ ألف أخرى من اتحاد المهن الطبية لكل أسرة من أسر الشهيدات كدعم معنوى وليس تعويض لان التعويض هو مسئولية جهة العمل بإعتباره إصابة عمل – لكنه مجرد دعم معنوى ومادي جزء من حقهن على النقابة.

اترك رد