د.محمد مقبل* يكتب : شيوع الخطأ و اعتياده

كل الأطباء غاضبون بسبب كارثة طبيبات المنيا بسبب التعسف الإداري و تهديد الطبيبات للسفر و الدورة المبلغة بشكل فجائي و عدم ترتيب وسيلة سفر لائقة و آمنة ..
السؤال الغريب .. ماذا لو لم تقع الحادثة ؟
كان سيمر كل شئ بسلام ، بهدلة الطبيبات و قهرهن و تضييع وقتهن في دورة نظرية و سفرهن في وسيلة مواصلات لا تليق و بهدلة أطفالهن ، كل ذلك لم يكن ليتم الحساب عليه لسبب بسيط جدا ، أنه يحدث و يتكرر كثيرا حتي أصبح هو الشائع و المعتاد ..

من أرسل خطاب التكليف لحضور الدورة من وزارة الصحة لمديرية الصحة بالمنيا قبل موعد الدورة بيومين فقط هو في الواقع نسق مثلها العديد من الدورات بنفس النسق و لم يكن يقصد قتل الفتيات لكنه في الواقع كان يعرض العشرات من الأطباء للبهدلة بمجرد فاكس ، و هو في الأغلب دخل علي هذا “السيستم” أو اللا”سيستم” و لم يخترعه ، و بالتالي هو ربما لا يشعر بأنه ترس في ماكينة خربة و ربما يشعر أنه يٌظلم الآن فهو في ادراكه لم يفعل مصيبة ..

وكيل الوزارة و مدير الإدارة الذين ضغطن علي الفتيات و هددهن هم في الواقع يفعلون ذلك يوميا لتنفيذ التعليمات الواردة لهم ، هم لم يتعلموا غير ذلك ، هم عبيد المأمور في الواقع و بالتالي يتوقعون أن يكون باقي الأطباء عبيد مثلهم ، و في الأغلب تم اختيارهم في أماكنهم لأنهم يجيدون لعبة عبيد المأمور هذه و تمام يا فندم لمن هو أعلي ثم القهر لمن هو أدني في تسلسل مقيت متوارث عبر عشرات السنين، هم في الواقع فعلوا ذلك كثيرا عشرات المرات ، من أيام إجبار الأطباء علي اللف في الشوارع في حملات شلل الأطفال الدعائية أيام السيدة سوزان مبارك مرورا بالمبادرات العديدة المتكررة و شحططة الأطباء بين أكثر من وحدة صحية لتغطية العجز و حتي شحن الأطباء لبورسعيد لتمثيل التأمين الصحي ، هم يمارسون وظيفتهم و مهمتهم لا أكثر و لا يشعرون أنهم تروس في ماكينة خربة ..

و حتي الأطباء أنفسهم الذين يُمارس عليهم القهر الإداري ، هم مضطرون لقبول ذلك يوميا ، و مضطرون لأن (يمشوا حالهم) حتي لا يتعرضوا للأذي ، يقبلون بذلك لأنه أصبح العادي و المعتاد و الشائع ، هم مدركون أنهم تروس في ماكينة خربة و لكنهم يستسلمون للدوران فيها ..

و وقعت الحادثة فقامت بتعرية (مشهد) من واقع عادي و معتاد يمارسه الجميع ، و كعادتنا في مثل هذه الكوارث سنقوم باللطم و العويل و الصراخ ثم سيهدأ كل شئ و ننسي و تكمل الماكينة الخربة دورانها دون توقف ..

* د.محمدمقبل عضو مجلس نقابةأطباء القاهرة

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.