بعد ولادة 20 طفلًا سليما من أمهات مصابة .. “الصحة” تبدأ حملة تثقيفية للحوامل حول مخاطر الايدز


ماهيتاب عبد الفتاح
دشنت وزارة الصحة حملة لمكافة مرض فيروس الايدز في مصر من خلال فحص السيدات الحوامل بمراكز الأمومة والطفولة للكشف المبكر عن المرض، وذلك بعد انخفاض سن الاصابة من 34 عام ليبدأ من 11 إلى 15 عام، الأمر الذي اعتبره الأطباء جرس انذار يجب الانتباه له قبل تفاقم الازمة.
هذا ما اوضحته أمينة عجمي رئيس مجلس ادارة جمعية صحتي من بيئتي، قائلة: انخفاض سن الاصابة بفيروس الايدز كارثة يجب التحذير منها بكل السبل.
وأضافت في تصريحات “للصورة” أن الحملة المقامة للسيدات الحوامل في البداية سوف تلقى عزوف منهن بسبب طبيعة فيروس الايدز وربطه الدائم بالعلاقات الجنسية، لذلك يجب اجراء حملات تثقيفية للسيدات وهو ما بدأت جمعية صحتي من بيئتي اقامتها بالفعل للتحذير من الفيروس وشرح أسباب انتقاله وأنه غير قاصرًا على العلاقات الجنسية فقط وأنه يجب على الأم أن تجري كافة الفحوصات لحماية اسرتها وجنينها من الاصابة بالعدوى.
وأشارت إلى أنه بالرغم من صعوبة تلك الحملة، إلا أنه من المتوقع ان تحظى بإقبال شديد عليها، خاصة أن بداية من 2018  اشرفت الجمعية على عمليات الولادة لعشرون سيدة مصابة بالفيروس والتي تمت عن طريق الولادة القيصرية ولم ينتقل الفيروس للأطفال مطلقًا.
وأوضحت أن الأمر لا يتوقف على الولادة فقط، ولكن يتم توفير لبن للأطفال المواليد حتى يتم ارضاعهم بطريقة سليمة ولا يكونوا عرضة للاصابة مطلقًا.

 

25 %  من مرضى الايدز لا يعلمون باصابتهم
يشار إلى أن مصر بها 22 الف حالة مصابة بالايدز رصدت وزارة الصحة منها 16 الف حالة فقط، نظرا لوجود فجوة بين الأعداد التقديرية والحالات المكتشفة، وأن 25% من المصابين بمرض الايدز لا يعلمون انهم يحملون المرض من الأساس حيث أن حوالي 9.4 مليون شخص على مستوى العالم يحملون الفيروس بحسب تقارير برنامج الامم المتحدة لمكافحة الايدز، مما دعا الدكتور أحمد خميس، مدير برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز بمصر ليشدد على ضرورة اجراء فحص آمن لاكتشاف وجود الفيروس من عدمه وذلك حتى يتمكن الجميع من حماية أنفسهم وحماية عائلاتهم.

 

 

الصحة نهدف للقضاء على الايدز بحلول 2030
وقد أكد الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة أن الوزارة تهدف للقضاء على الايدز بمصر بحلول عام 2030 وذلك من خلال اجراء فحوصات بسرية تامة خاصة فحص السيدات الحوامل بجميع المحافظات لحماية الطفل من الاصابة بالفيروس في حال اصابة الأم.
كما اوضح عيد أن هذه الحملة تهدف إلى تقنين المرض خاصة مع تبين امكانية انجاب السيدة المصابة بالايدز لطفل سليم خالي من الفيروس تمامًا، مشددًا على وجود خدمات الدعم النفسي للمرضى من خلال اطباء نفسيين لمراعاة الصحة النفسية للمريض في حال تبين اصابته بالفيروس.

اترك رد