أزمة التكليف تلاحق الصيادلة

كتبت-ماهيتاب عبد الفتاح
ازمة جديدة تشهدها اروقة نقابة الصيادلة وهي ازمة خريجي دفعة 2018 حيث مر أكثر من عام على تخرجهم وحتى الان لم يتم الإعلان عن بدء حركة التكليف وتسجيل الرغبات مما احدث حالة من الغضب وسط هؤلاء الخريجين.
وقام الخريجون بتحريك مذكرة إلى وزارة الصحة، مؤكدين أن أكثر من 12 ألف صيدلي مصيرهم مجهول بعد تأخر إدارة التكليف بوزارة الصحة في إعلان قرار تكليف دفعة صيدلة 2018، والتي كان من المفترض بدء التكليف الخاص بها قبل نحو عام ونصف، بعد انتهاء فترة دراستهم في مايو 2018.
وأضافوا: مع تخرج دفعة 2019 وتخطي الوقت القانوني، أصبح أكثر من 25 ألف صيدلي بلا تكليف حكومي بالمخالفة للقانون المنظم للمهنة حتى الآن.
من جانبه علق الدكتور صبري الطويلة رئيس لجنة الحق في الدواء بنقابة الصيادلة، قائلًا أن أزمة الصيادلة لم تقتصر على التكليف فقط، ولكنها تتمثل في سلسلة من الاخطاء التي تبدأ بعدد المقبولين بكليات الصيادلة، وزيادة عدد الكليات أيضًا التي تجاوزت أكثر من 50 كلية يتخرج منهم أكثر من 15 إلى 17 ألف صيدلي سنويًا.
وشدد الطويلة على ضرورة تواصل وزارة الصحة والنقابة ومنظمات المجتمع المدني لفتح مجالات جديدة لهذه الأعداد التي يتم تخريجها سنويًا من كليات الصيدلة، خاصة أن عدد الصيادلة تجاوز 250 ألف صيدلي.
البرلمان يطالب بحل الأزمة
كانت النائبة إلهام المنشاوي قد تقدمت بطلب إحاطة الى لجنة الصحة بمجلس النواب بشان معاناة خريجي دفعة صيدلة لعام 2018، والتي أوضحت من خلاله أن هناك شكاوى عديدة لوزارة الصحة، بسبب تأخر التكليف.
وطالبت النائبة بضرورة سرعة الانتهاء من تلك الازمة قبل تخرج دفعات  2019

 

 

“الصحة” التكليف يتم بناءً على أعداد الصيادلة
ومن جانبها أوضحت الدكتورة سحر حلمي مدير عام ادارة التكليف بوزارة الصحة، خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، أنه تم الاستجابة لدفعة 2018 بمخاطبة الجامعات لمعرفة عدد الخريجين، وجاء الرد من 23 جامعة ومتبقي 9 جامعات ، مضيفة ان قانون التكليف ينص على ان التكليف يكون بناءً على احتياجات طبقا للأعداد.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.