“أفريكايرو ” باب سحري ينقلك إلى قلب القارة السمراء

 ارتجال موسيقي و “ستاند أب كوميدي ” و”أوبن مايك ” في أجواء أفريقية ساحرة
محمود أبو بكر:نسعى لدعم التواصل بين الثقافتين الأفريقية والعربية عبر الفن 

كتب: تامر عبد الحميد
باب سحرى ينقلك في برهة  من القاهرة إلى قلب قارتنا السمراء ،لتستمتع بالأجواء الأفريقية المدهشة  الساكنة في تفاصيل المكان وديكوراته  والتي تنبعث من الإيقاعات الأفريقية الجذابة  ،أنه باب أفريكايرو   “AfriCairo ” المركز الثقافي المستقر في شارع جمال الدين أبو المحاسن بجاردن سيتي و التابع لمؤسسة ثقافية تحمل نفس الاسم ، أسسها الموزع الموسيقي والعازف الإريتري 
“أحمد عمر” الذي عرفه الجمهور المصري منذ سنوات طويلة كأحد أعضاء فرقتي  وسط البلد والدور الأول، ثم  انضم إليه إريتري آخر هو الكاتب الصحفي محمود أبو بكر  و اكتمل العقد بانضمام عازف الجيتار المصري ويكا سليمان ،مدرس الموسيقى في مونتريال بكندا ،  ويأمل الثلاثي عبر مشروعهم  في صنع جسر بين الثقافتين الأفريقية والعربية .

أحمد عمر ومحمود ابو بكر
بدأت فكرة أفريكايرو عندما تطلع الموزع الموسيقي  “أحمد عمر ” إلى صنع مزيج بين الموسيقى الأفريقية والمصرية يترجم مكونه الثقافي بحكم نشأته بين أب إرتيري وأم مصرية ، فكانت البداية بتنظيمه ورشةجمعت موسيقيين  أفارقة و  عرب من 9 دول منها مصر وإريتريا والأردن والسودان و غانا  ، وكان نتاج الورشةألبوم غنائي يحمل اسم “أفريكايرو ” ويضم  8 اغنيات تلاقت خلالهن 9 آلات تراثية للمرة الأولى ، وحصل هذا الألبوم على منحة صندوق المورد الثقافي وبعد نجاحه بدأت أسئلة الجمهور عن مصير هذا المشروع الموسيقي ،مما دفع “عمر” لتكوين “باند” غنائي يحمل اسم المشروع ولكنه تعثر  بسبب  تفرق أعضاءه بعد عودة كل منهم إلى وطنه ومن هنا قرر تأسيس مركزثقافي يمثل نقطة تلاقي ثابتة ومرتكزة  بين الثقافتين .

ويكا سليمان


أما محمود أبو بكر ثاني أطراف التجربة فهو صحفي وكاتب إريتري أقام فترة طويلة في الجزائر عمل خلالها في جريدة “الجزائر نيوز ” واثناء هذه الفترة كان دائم التردد على مصر ،  حتى قرر الاستقرار في القاهرة من أجل مشروعه  الجديد الذي قال عنه “أبو بكر ” : نحاول دعم التواصل بين الثقافات المتماهية عبر الفن ، ونسعى إلى صنع  حالة بين الموسيقيين الأفارقة والعرب خاصة المصريين ،  لذلك نظمنا العديد من الفعاليات مثل مهرجان” أفريكايرو”الذي تكرر أكثر من مرة ثم استقرينا على افتتاح هذا المكان ليكون ملتقى للجميع ، المكان يضم ستوديو موسيقي وآخر للتسجيل ،إضافة إلى صالات عرض تستضيف العديد من الأنشطة .

وأضاف   : ننظم “jam ” وهو  لقاء أسبوعي ثابت مساء كل خميس من الساعة 7:30 إلى 11  يجمع بين عازفين مصريين وأفارقة في حفل ارتجالي ،  ولا يشترط في المشاركين احتراف العزف كما يقدم “أفريكايرو ” فقرات ”  stand-up comedy ”  و دورس عزف تحت إشراف نخبة من أفضل العازفين .

وتابع أبو بكر:  من ضمن أنشطة المركز  فقرة “open mic ” التي تتيح للجميع التعبير عن النفس وقد لاقت لافكرة نجاحا بين رواد المكان ،كما أقامنا عدد من الورش منهم واحدة في السيناريو حاضر فيها السيناريست “محمد الرفاعي ” ونسعى لتكرارها واخرى في كتابة الأغاني باللغتين العربية والانجليزية بمشاركة فنانين من السودان وجنوب السودان واوغندا ، بالتعاون مع مؤسسة “اندريا ” الثقافية ونخطط لتنظيم ورشة  لإعداد الممثل .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.