قلب أصالة يغني في ختام “مهرجان الموسيقى” والجمهور يطيب خاطره”

كتبت: ولاء جمال
الإنسان له من اسمه نصيب و أصالة معناه : الجودة، الشرف، النجابة، طيب المحتد، عراقة النسب، الحصافة، إصابة الرأي.وهكذا هي أصالة دائما تتحدي ما يطلقون عليه ضعفا فتصنع منه قوة ونجاة وهدف، تغلبت علي شلل طفولتها بقوة موهبتها وغنائها وهكذا كانت في حفلها الاخير
مليئة بالرسايل الغنائية بجمال صوتها وتوصيل معانيها وصاحبت أحاسيسها في ختام مهرجان الموسيقى العربية الـ 28 والمقام على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، حيث دعت الجمهور لانتظار الحفل الذي اختارت فيه مجموعة من أجمل الأغاني.
وقالت اصاله قبل حفلها”صباح الرّوح..اخترت لكم منّ أجمل الأغاني مجموعة، سنرتّبها على شكل الحياة بمنحنياتها، بصدماتها بإعادة تشكيلها لأرواحنا وقلوبنا ومشاعرنا، بحلوها باندفاعها بالحبّ الّذي يكافئنا على صبر زاد مرّه”.
وقد فعلت بأغنية أنا حبك”، وعلقت قبلها وهل من قال هذا الكلام كذب أيضا
وغنت حاجة ماتخصكش”، وعلقت قائلة :”هذا هو أفضل رد”.
“مبقاش سر”، و”يا عالم”، و”بناء على رغباتك”، و”بنت أكابر وعندما علق الجمهور انتي قوية يااصالة قالت:كل هذا وقوية وقد دعت جمهورها ان يصفق لوالدتها عزوز “عزيزة”كما تحب دائما ان تناديها وذكرت اسماء أولادها الأربعة وفقط في حديث مع الجمهور عن كيف ان مصر اغلي الاوطان الاختياريةعندها وأنها احتضنتها هي وأولادها


ويمكن هذا دائما ما يميز اصاله بانها متصالحة مع روحها قبل الاخرين بعيدة عن التصنع زيف ما تريده تتجاوب مع جمهورها بحياتها وحبها واعاصير ما تستشعره وماتريده في حياتهاولعل من أجمل ماتغنت به أصالة في حفلها
أغنية المصطفي، كلمات مصطفى حسن وألحان سامح كريم بمناسبة المولد النبوي..
أصالة نصري ستبقي بيقينها وصدقها وطيبه قلبها بلا مزوقات، وبنفس صفاء إحساس صوتها وجمال اختيار أغانيها المتجانسه مع مشاعرها ودفئها..
لا تستشعرأبدا أنها في الجو القارس بلا غطاء لقلبها.. بل ستبقي محاطة بجمهورها الذي ظل يدعمها ويصفق لها ويقول لها: ولا يهمك ياأصالة..
ونحن نقول لها: همك همنا دائما يا بنت سوريا الرائعة..
استمتعنا بحفلك..
أشعلتي ختام المهرجان وكأنها البداية وليس الختام !
سلام..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.